ما تقدمه عيادات الدوحة في علاج الإكزيما
جلدية

ما تقدمه عيادات الدوحة في علاج الإكزيما

منذ 11 شهر

الأكزيما، المعروفة طبيا بالتهاب الجلد التأتبي، هو حالة تسبب جفاف وحكة والتهاب الجلد، وهو شائع الحدوث عند الأطفال الصغار، ولكنه يمكن أن يحدث في أي عمر، والتهاب الجلد التأتبي طويل الأمد أو المزمن، يميل إلى التوهج في بعض الأحيان، ويمكن أن يكون مزعجًا ولكنه ليس معديًا، ومن يعانون منه يحاولون بشتى الطرق معرفة كيفية علاج الاكزيما الجلدية نهائيا، وهذا ما سوف نشرحه لاحقا. 

 

يتعرض الأشخاص المصابون بالإكزيما لخطر الإصابة بحساسية الطعام وحمى القش والربو، ويمكن للترطيب بانتظام أن يكون أفضل علاج للاكزيما، مع اتباع عادات أخرى للعناية بالبشرة، من أجل تخفيف الحكة ومنع التوهجات، وقد يشمل العلاج أيضًا المراهم أو الكريمات العلاجية.

 

ويمكن أن تظهر أعراض الإكزيما في أي مكان من الجسم، وتختلف بشكل كبير من شخص لآخر، وقد تشمل الأعراض:

 

  • تشقق الجلد وجفافه 

  • الحكة 

  • طفح جلدي يختلف في لونه حسب لون بشرتك

  • نتوءات صغيرة بارزة على الجلد البني أو الأسود

  • تقشر الجلد أحيانا

  • سواد الجلد حول العينين

  • حساسية الجلد تجاه الخدش

 

وغالبًا ما تبدأ الإكزيما قبل سن الخامسة، وقد تستمر حتى سنوات المراهقة والبلوغ، وبالنسبة لبعض الناس، فإنها تتوهج ثم تختفي لبعض الوقت، حتى لعدة سنوات، وبالتالي تستمر الأكزيما وعلاجها لفترة طويلة. 

متى ترى الطبيب لمعرفة كيفية علاج الاكزيما الجلدية؟

لمعرفة كيفية علاج الاكزيما الجلدية، تحدث مع مقدم الرعاية الصحية إذا كنت أنت أو طفلك لديه أعراض التهاب الجلد التأتبي التالية: 

  • شعور غير مريح لدرجة التأثير على النوم والأنشطة اليومية

  • التهاب الجلد 

  • وجود صديد أو قشور صفراء

وقد تحتاج إلى الطبيب لكي يساعدك في مضاعفات الأكزيما وعلاجها، خاصة إذا ظهرت الأعراض حتى بعد تجربة خطوات العناية الذاتية في المنزل، كما يجب طلب العناية الطبية فورا، إذا كنت تعاني أنت أو طفلك من الحمى وبدا الطفح الجلدي مصابًا بالعدوى.

ما هو  التشخيص الذي يساعد في علاج الأكزيما نهائيا؟  

للحصول على أفضل علاج للإكزيما يجب تشخيص التهاب الجلد التأتبي جيدا من قبل الطبيب المتخصص، حيث يجب أن يتحدث مقدم الرعاية الصحية معك عن الأعراض التي تعانيها، ويفحص جلدك ويراجع تاريخك الطبي، وقد تحتاج إلى اختبارات لتحديد الحساسية واستبعاد الأمراض الجلدية الأخرى.

 

بالإضافة إلى ذلك، إذا كنت تعتقد أن طعامًا معينًا تسبب في حدوث طفح جلدي لك أو لطفلك، فاسأل مقدم الرعاية الصحية الخاص بك عن الحساسية الغذائية المحتملة، لأن ذلك يعتبر فعالا مع الأكزيما وعلاجها بطريقة وقائية. 

اختبار الرقعة 

تتمحور كيفية علاج الاكزيما الجلدية على التشخيص السليم، ولذلك قد يوصي طبيبك بإجراء اختبار رقعة على جلدك، في هذا الاختبار، يتم وضع كميات صغيرة من مواد مختلفة على بشرتك ثم تغطيتها، خلال الزيارات خلال الأيام القليلة المقبلة، ينظر الطبيب إلى جلدك بحثًا عن علامات رد الفعل، ويمكن أن يساعد اختبار الرقعة في تشخيص أنواع معينة من الحساسية المسببة لالتهاب الجلد، وبالتالي يساعد في تهدئة الأكزيما وعلاجها بالطرق المناسبة. 

ما هي الطرق الأفضل لعلاج للإكزيما؟

قد يكون أفضل علاج الأكزيما نهائيا الترطيب المنتظم وعادات الرعاية الذاتية الأخرى، وإذا لم يساعد ذلك، فقد يقترح الطبيب طرقا أخرى للمساعدة في  كيفية علاج الاكزيما الجلدية، مثل استخدام الكريمات العلاجية التي تتحكم في الحكة، وتساعد في إصلاح الجلد، وقد يتم الجمع بين هذه العلاجات في بعض الأحيان مع علاجات أخرى.

 

يمكن أن يكون التهاب الجلد التأتبي مزمنا، وبالتالي لن يكون علاج الأكزيما نهائيا، وقد تحتاج إلى تجربة علاجات مختلفة على مدى شهور أو سنوات للسيطرة عليها، وحتى إذا نجح العلاج، فقد تعود الأعراض إذا وجدت محفزاتها.

الأكزيما وعلاجها بالكورتيكوستيرويد

لتهدئة الأكزيما وعلاجها، قد يصف لك الطبيب المنتجات الطبية الموضعية على الجلد، حيث تتوفر العديد من الخيارات للمساعدة في السيطرة على الحكة وإصلاح الجلد، مثل كريمات ومراهم الكورتيكوستيرويد، وأيا كان ما تستخدمه، ضعه حسب تعليمات الطبيب وغالبًا ما يوصَى بالاستخدام مرتين في اليوم قبل الترطيب، وقد يؤدي الإفراط في استخدام أحد منتجات الكورتيكوستيرويد الموضعي على الجلد إلى آثار جانبية، مثل ترقق الجلد.

الأكزيما وعلاجها بأدوية أخرى 

يمكن علاج الأكزيما نهائيا من خلال أدوية مكافحة العدوى، قد يصف لك مقدم الرعاية الصحية حبوب المضادات الحيوية لعلاج العدوى، أو يكون أفضل علاج للإكزيما الحبوب التي تتحكم في الالتهاب، وبالنسبة للإكزيما الشديدة، قد تختلف كيفية علاج الاكزيما الجلدية من قبل مزود الرعاية الصحية، من خلال وصف حبوبًا للمساعدة في السيطرة على الأعراض، وقد لا يمكن استخدام بعض أدوية الأكزيما وعلاجها على المدى الطويل، بسبب الآثار الجانبية الخطيرة المحتملة.

 

هناك خيارات أفضل لعلاج للإكزيما الشديدة، مثل الأدوية البيولوجية القابلة للحقن، وهي الأجسام المضادة، وهي الخيارات الأفضل لعلاج للإكزيما لدى الأشخاص المصابين بمرض متوسط إلى شديد ولا يستجيبون جيدًا للعلاجات الأخرى، وتشير الدراسات إلى أنها آمنة وفعالة في تخفيف أعراض التهاب الجلد التأتبي.

 

الطرق الأخرى لعلاج الأكزيما نهائيا

هناك طرق أخرى لعلاج الأكزيما نهائيا تعمل عند مزجها مع طرق العلاج السابقة، مثل الضمادات المبللة؛ حيث يتضمن العلاج الفعال والمكثف للإكزيما الشديدة وضع مرهم كورتيكوستيرويد، وإغلاق الدواء بلفافة من الشاش الرطب، تعلوه طبقة من الشاش الجاف، ويتم إجراء ذلك في بعض الأحيان في مستشفى للأشخاص المصابين ببعض أنواع العدوى التي تنتشر أحيانا، لأن ذلك يتطلب عمالة مكثفة وخبرة تمريضية، واسأل مقدم الرعاية الصحية الخاص بك عن تعلم كيفية علاج الاكزيما الجلدية بهذه التقنية في المنزل بأمان.

 

من ناحية أخرى، قد يتم علاج الأكزيما نهائيا بالضوء، حيث يستخدم هذا العلاج للأشخاص الذين لا يتحسنون مع العلاجات الموضعية أو تتفاقم الأعراض معهم بسرعة مرة أخرى حتى بعد العلاج، ويتضمن أبسط شكل من أشكال العلاج بالضوء، تعريض المنطقة المصابة لكميات مضبوطة من ضوء الشمس الطبيعي، وتستخدم الأشكال الأخرى الأشعة فوق البنفسجية الاصطناعية أ (UVA)، والأشعة فوق البنفسجية ضيقة النطاق ب (UVB) وحدها، أو مع الأدوية.

 

تعلم المزيد عن كيفية علاج الاكزيما الجلدية بمختلف الطرق، من خلال زيارة موقعنا الالكتروني، والتواصل مع أحد أطبائنا المتخصصين. 

على الرغم من فعاليته في علاج الأكزيما نهائيا، إلا أن العلاج بالضوء طويل الأمد له آثار ضارة، بما في ذلك شيخوخة الجلد المبكرة، والتغيرات في لون الجلد وفرط التصبغ وزيادة خطر الإصابة بسرطان الجلد، لهذه الأسباب، فإن العلاج بالضوء أقل شيوعًا عند الأطفال الصغار، ولا يُعطى للرضع، وعلى كل حال، يجب أن تتحدث مع مقدم الرعاية الصحية الخاص بك عن إيجابيات وسلبيات العلاج بالضوء.

 كيفية علاج الاكزيما الجلدية لدى الأطفال

كما وضحنا سابقا أن الأطفال تعاني من أعراض الإكزيما أيضا مثل الكبار، ويشمل أفضل علاج الأكزيما نهائيا عند الأطفال ما يلي:

 

  • تحديد وتجنب مهيجات الجلد.

  • تجنب درجات الحرارة الشديدة

  • إعطاء طفلك حمامًا قصيرًا في الماء الدافئ، ووضع كريم أو مرهم بينما الجلد لا يزال رطبًا.

يجب مراجعة مقدم الرعاية الصحية لطفلك إذا لم تحسن هذه الخطوات الأكزيما وعلاجها، أو بدا الطفل مصابًا بالعدوى. قد يحتاج طفلك إلى وصفة طبية للسيطرة على الطفح الجلدي أو علاج العدوى، وقد يوصي مقدم الرعاية الصحية أيضًا بمضادات الهيستامين عن طريق الفم، وذلك هو أفضل علاج للإكزيما للمساعدة في تقليل الحكة والتسبب في النعاس، خاصة وقت الحكة الليلية وعدم الراحة، وقد يؤثر نوع مضادات الهيستامين التي تسبب النعاس سلبًا على الأداء المدرسي لبعض الأطفال.

 

لمعرفة المزيد عن كيفية علاج الاكزيما الجلدية للأطفال، قم بحجز موعد مع طبيب متخصص في عيادات الدوحة من هنا

وأخيرًا … 

إذا كنت محرجًا أو محبطًا من الأكزيما وعلاجها وبسبب عدم تطور حالة بشرتك، فقد يساعدك التحدث مع معالج متخصص في عيادات الدوحة، على الاسترخاء واتباع أسلوب حياة صحي أكثر من أجل السيطرة على الأعراض واستخدام  أفضل علاج الأكزيما نهائيا. 



أضف تعليقك

إحجز موعدك الآن
وإستمتع بتجربه علاج فريده من نوعها