facebook
عملية تجميل الأنف
مقالات عامة

كم سعر عملية تجميل الأنف في السعودية؟

منذ شهر

تجميل الأنف يمكن أن يتم من خلال عمليات جراحية أو غير جراحية مثل شد خيوط الأنف أو استخدام الفيلرز لتصغير الأنف بدون جراحة، لكن الإجراءان يختلفان بشكل كبير من حيث التدخل الجراحي وديمومة النتائج ووقت التعافي، ونوع التغييرات التي يمكن تحقيقها.

دعونا نقارن بين الإجراءين لتصغير وتجميل الأنف بعمليات جراحية وتصغير الأنف بدون جراحة ومعرفة عيوب ومميزات كلاهما كعيوب خيوط الأنف وكذلك معرفة تجارب الأشخاص مع كلاهما وكم سعر عملية تجميل الأنف في السعودية.

العمليات الجراحية لتصغير أو تجميل الأنف

ما قبل العملية

تبدأ رحلة عملية تجميل الأنف بالاستشارة الأولية مع الجراح المختص، وخلال هذه الاستشارة يتم تحديد الأهداف التجميلية والوظيفية من العملية بناءً على رغبات المريض والفحص البدني للأنف؛ من المهم التحدث بصراحة مع الجراح حول التوقعات والنتائج المحتملة لضمان وضوح الرؤية لكلا الطرفين. بالإضافة إلى ذلك، يُجرى فحص طبي شامل للتأكد من عدم وجود موانع صحية قد تعيق إجراء العملية.

التحضير النفسي يعتبر جزءًا هامًا من المرحلة ما قبل العملية، حيث يجب على المريض وضع توقعات واقعية حول النتائج النهائية لتجنب أي خيبة أمل، يتضمن التحضير النفسي أيضًا الالتزام بتعليمات الطبيب بشأن الصيام قبل الجراحة والأدوية المسموح بتناولها، كما أن التحضير البدني يشمل التوقف عن التدخين قبل العملية بفترة كافية حيث يؤثر التدخين على عملية الشفاء بشكل سلبي. كما يجب على المريض تنظيم جدول زمني مناسب يأخذ في الاعتبار فترة التعافي اللازمة بعد العملية.

 

وقت العملية الجراحية

  1. التخدير

يخضع المريض للتخدير لضمان عدم الشعور بالألم أو الانزعاج أثناء العملية وهناك نوعان رئيسيان من التخدير يمكن استخدامهما في عمليات تجميل الأنف: التخدير العام والتخدير الموضعي مع التهدئة الوريدية. التخدير العام يجعل المريض في حالة نوم عميق وغير واعٍ طوال مدة الجراحة، بينما يتيح التخدير الموضعي مع التهدئة الوريدية تخدير منطقة الأنف فقط مع جعل المريض في حالة استرخاء تامة بدون فقدان الوعي الكامل.

2. جراء الشقوق

بعد أن يكون المريض تحت تأثير التخدير، يقوم الجراح بعمل شقوق جراحية للوصول إلى هيكل الأنف الداخلي. هناك طريقتان رئيسيتان لإجراء هذه الشقوق: التقنية المغلقة والتقنية المفتوحة. 

  • في التقنية المغلقة: يتم إجراء الشقوق داخل الأنف مما يجعلها غير مرئية بعد الجراحة. 

  •  في التقنية المفتوحة: يتم عمل شق صغير عبر العمود الفاصل بين فتحتي الأنف (الكولوميلا)، مما يتيح للجراح رؤية أفضل لهياكل الأنف الداخلية والعمل بدقة أكبر على إعادة تشكيل الأنف.

3. إعادة تشكيل الأنف

بمجرد إجراء الشقوق، يبدأ الجراح في إعادة تشكيل الأنف وفقًا للخطة الموضوعة مسبقًا، حيث يمكن إزالة بعض العظام أو الغضاريف لتصغير الأنف أو قد يتم إضافة مواد داعمة لتحسين الشكل أو الوظيفة، ويتطلب هذا الجزء من العملية دقة كبيرة لتحقيق التوازن والتناظر المطلوب في ملامح الوجه، وإذا كان المريض يعاني من انحراف في الحاجز الأنفي يعيق التنفس يقوم الجراح أيضًا بتعديل الحاجز (septoplasty) لتحسين تدفق الهواء.



4. إغلاق الشقوق

بعد الانتهاء من إعادة تشكيل الأنف، يقوم الجراح بإغلاق الشقوق باستخدام غرز جراحية دقيقة، وقد يتم وضع دعامة داخل الأنف أو جبيرة خارجية لدعم الأنف وحمايته خلال فترة الشفاء الأولية؛ هذه الدعامات تساعد في تثبيت الأنف في شكله الجديد وتقليل التورم.

5. مدة الجراحة

تستغرق عملية تجميل الأنف الجراحية عادة ما بين ساعة إلى ثلاث ساعات، حسب تعقيد الإجراء والتعديلات المطلوبة. قد تستغرق بعض الحالات الأكثر تعقيدًا وقتًا أطول، وبعد الانتهاء من الجراحة يتم نقل المريض إلى غرفة الإفاقة لمراقبة حالته حتى يستعيد وعيه الكامل.

 

ما بعد العملية الجراحية

قد يشعر المريض ببعض الألم أو الانزعاج في الأنف بعد الجراحة، وهو ما يمكن السيطرة عليه باستخدام المسكنات التي يصفها الطبيب، كما أن التورم والكدمات حول الأنف والعينين أمر شائع، ويبدأ في التحسن خلال الأسبوع الأول بعد الجراحة. 

يوصى برفع الرأس أثناء النوم لتقليل التورم وتسريع عملية الشفاء، وقد يستغرق الشفاء الكامل من عملية تجميل الأنف عدة أسابيع إلى أشهر، حيث يظل الأنف في حالة شفاء وتستمر النتائج في التحسن بمرور الوقت، لذا من المهم اتباع تعليمات الجراح بشأن العناية بالجرح والزيارات الدورية لمراقبة تقدم الشفاء وضمان تحقيق النتائج المثلى.

ممنوعات بعد عملية تجميل الأنف

  1. النشاط البدني الشاق

 من ممنوعات بعد عملية تجميل الأنف هو النشاط البدني الشاق أو الرياضة المكثفة، حيث يمكن أن تزيد الأنشطة الشاقة من ضغط الدم مما يؤدي إلى زيادة خطر النزيف والتورم. يُفضل الالتزام بالراحة والابتعاد عن أي مجهود بدني قد يؤثر على منطقة الأنف لمدة تتراوح بين أربعة إلى ستة أسابيع  حسب توصيات الطبيب.

  1. النفخ في الأنف

أيضا من ممنوعات بعد عملية تجميل الأنف هو  الامتناع عن النفخ بقوة في الأنف لمدة عدة أسابيع بعد الجراحة، حيث يمكن أن يؤدي النفخ بقوة إلى إتلاف الأنسجة الحساسة داخل الأنف والتسبب في نزيف، بدلاً من ذلك يجب تنظيف الأنف بلطف باستخدام المحاليل المالحة الموصوفة من قبل الطبيب لتجنب التهيج والمضاعفات.

  1. التعرض للشمس المباشرة

تجنب التعرض المباشر لأشعة الشمس لفترات طويلة بعد الجراحة مهم جدًا، لأن الجلد حول الأنف يكون أكثر حساسية وقد يتغير لونه، ويمكن أن يؤدي التعرض لأشعة الشمس إلى تفاقم التورم وتلف الجلد المعافى حديثًا ويوصى باستخدام واقي شمس قوي وارتداء قبعة عند الخروج في الشمس لحماية المنطقة الجراحية.

  1. ارتداء النظارات

ينبغي تجنب ارتداء النظارات الثقيلة التي تستقر على جسر الأنف، حيث يمكن أن تضغط على الأنف وتؤثر على عملية الشفاء، يمكن استخدام العدسات اللاصقة كبديل مؤقت حتى يسمح الطبيب بارتداء النظارات مرة أخرى. 

  1. التدخين وتناول الكحول

يعد التدخين وتناول الكحول  من ممنوعات بعد عملية تجميل الأنف ومن العادات التي يجب الامتناع عنها خلال فترة التعافي، حيث أن التدخين يمكن أن يؤثر سلبًا على عملية الشفاء عن طريق تقليل تدفق الدم إلى الأنسجة، بينما يمكن أن يزيد الكحول من خطر النزيف ويؤخر الشفاء. يُنصح بتجنب هذه العادات لعدة أسابيع قبل وبعد الجراحة لضمان أفضل نتائج ممكنة.

  1. تناول الأطعمة الصلبة

تجنب تناول الأطعمة الصلبة أو التي تتطلب مضغًا شديدًا خلال الأيام الأولى بعد الجراحة، حيث يمكن أن يتسبب المضغ الشديد في ألم وعدم راحة وقد يؤثر على منطقة الأنف والفم، لذا يفضل تناول الأطعمة اللينة والسوائل خلال هذه الفترة لتجنب أي ضغط إضافي على الأنف.

  1. استخدام مسكنات الألم غير الموصوفة

يجب الامتناع عن استخدام مسكنات الألم بدون استشارة الطبيب، خاصة تلك التي تحتوي على الأسبرين أو الإيبوبروفين، لأنها يمكن أن تزيد من خطر النزيف ومن الأفضل اتباع توجيهات الطبيب بشأن الأدوية المسموح بتناولها لتخفيف الألم وضمان الشفاء السليم.

  1. السفر بالطائرة

يفضل تجنب السفر بالطائرة خلال الأسابيع الأولى بعد الجراحة. التغيرات في ضغط الهواء يمكن أن تؤدي إلى تورم وألم إضافي في الأنف. من الأفضل البقاء قريبًا من الطبيب خلال فترة التعافي الأولى لسهولة الوصول إلى الرعاية الطبية في حال الحاجة.

  1. عدم اتباع تعليمات الطبيب

تعد اتباع تعليمات الطبيب بشكل دقيق أمرًا حاسمًا لضمان التعافي السليم، يجب الالتزام بجميع الإرشادات المتعلقة بالعناية بالجرح واستخدام الأدوية والزيارات الدورية للطبيب، حيث أن عدم الامتثال لهذه التعليمات يمكن أن يؤدي إلى مضاعفات وتأخير في الشفاء.

نصائح إضافية لسرعة التعافي

لتحقيق أفضل النتائج بعد عملية تجميل الأنف، يُنصح بالنوم مع رفع الرأس باستخدام وسائد إضافية لتقليل التورم، كما يجب الحفاظ على ترطيب الجسم بشرب الكثير من الماء واتباع نظام غذائي صحي غني بالفيتامينات والمعادن لتعزيز عملية الشفاء والاستماع إلى تعليمات الطبيب والتواصل معه في حال ظهور أي أعراض غير طبيعية يساعد في تحقيق أفضل النتائج والتعافي السريع.

مميزات العملية الجراحية للأنف

تساعد هذه العملية بجانب الفوائد التجميلية في معالجة مشكلات التنفس الناتجة عن تشوهات هيكلية في الأنف، مما يؤدي إلى تحسين الأداء الوظيفي للأنف وتحسين المظهر الخارجي غالبًا ما يؤدي إلى زيادة الثقة بالنفس والشعور بالرضا الذاتي،كما أن نتائج عمليات التجميل الجراحية للأنف تعد مستدامة مقارنة بالعمليات الغير جراحية!

عيوب العملية الجراحية للأنف

رغم الفوائد العديدة لعملية تجميل الأنف، إلا أنها تأتي مع بعض العيوب والتحديات مثل: 

  •  فترة التعافي بعد العملية قد تكون طويلة وتحتاج إلى صبر والتزام بتعليمات الطبيب، حيث يمكن أن تستمر الكدمات والتورم لعدة أسابيع. 

  •  توجد مخاطر جراحية محتملة تشمل العدوى أو النزيف والتندب، بالإضافة إلى احتمال عدم رضا المريض عن النتائج النهائية إذا لم تتطابق مع توقعاته.

تجارب الأشخاص مع العملية الجراحية للأنف

تتفاوت تجارب الأشخاص الذين أجروا عملية تجميل الأنف بين الإيجابية والسلبية، لكن العديد من الأشخاص يعبرون عن رضاهم الكبير بالنتائج بعد فترة التعافي مشيرين إلى تحسين كبير في مظهرهم وثقتهم بالنفس، كما أن بعضهم أبلغ عن تحسن واضح في مشاكل التنفس التي كانوا يعانون منها قبل العملية.

ومع ذلك، هناك بعض التجارب السلبية، حيث قد يشعر بعض المرضى بخيبة أمل إذا لم تتطابق النتائج مع توقعاتهم الأولية. بالإضافة إلى ذلك، قد يواجه البعض مضاعفات مثل العدوى أو عدم تناظر الأنف مما يتطلب أحيانًا إجراءات تصحيحية إضافية.



نصائح للأشخاص الذين يخططون لإجراء العملية

لاختيار الجراح المناسب دور حاسم في نجاح عملية تجميل الأنف، يُنصح بالبحث عن جراح ذو خبرة وشهادات موثوقة في هذا المجال مع الاطلاع على مراجعات وتجارب سابقة للمرضى… هنا في مجمع الدوحة الطبي، نمتلك أحدث الأدوات الطبية ولدينا أفضل خبراء وأطباء التجميل الذين يمتلكون شهادات موثوقة مما يجعل مرضانا يستمتعون برحلة تجميلية سلسة ومضمونة النتائج.

 

كم سعر عملية تجميل الأنف في السعودية؟

يعتمد سعر عملية تجميل الأنف في السعودية على عدة عوامل منها:

  • خبرة الجراح: جراح التجميل ذو الخبرة والسمعة الجيدة يتقاضى أجرًا أعلى.

  • الموقع الجغرافي: تختلف تكلفة العملية من مدينة لأخرى. الأسعار في الرياض وجدة قد تكون أعلى مقارنة بمدن أخرى.

  • التقنيات المستخدمة: استخدام تقنيات حديثة ومتطورة قد يزيد من تكلفة العملية.

بشكل عام، يتراوح سعر عملية تجميل الأنف في السعودية بين 15,000 إلى 30,000 ريال سعودي، لكن من المهم الاستفسار عن التكلفة بشكل دقيق قبل الشروع في العملية والتأكد من شمولها لجميع التكاليف الإضافية مثل الفحوصات السابقة والزيارات اللاحقة.

 

تصغير الأنف بدون جراحة

الإجراءات غير الجراحية

في السنوات الأخيرة، ازدادت شعبية إجراءات تصغير الانف بدون جراحة بفضل التطورات في مجال الطب التجميلي. هذه الإجراءات توفر بدائل أقل تدخلاً وأكثر أمانًا مقارنة بالجراحة التقليدية، وتتضمن:

  1. الفيلر (الحشوات الجلدية)

الفيلر هو أحد خيارات تصغير الانف بدون جراحة وأكثرها شيوعًا لتعديل شكل الأنف، حيث يتم استخدام مواد مثل حمض الهيالورونيك لملء المناطق غير المستوية وتعديل الانحناءات أو العيوب البسيطة في الأنف. خلال الجلسة، يقوم الطبيب بحقن الفيلر في النقاط المحددة بدقة لتحسين توازن الأنف ومظهره العام، وتستمر النتائج تظهر فورًا ويمكن أن تستمر من عدة أشهر إلى عامين حسب نوع الفيلر المستخدم.

إجراء حقن الفيلر سريع نسبيًا، حيث يستغرق عادةً ما بين 15 إلى 30 دقيقة، ولا يتطلب فترة نقاهة طويلة. يمكن للمرضى العودة إلى أنشطتهم اليومية فورًا بعد الجلسة ومن الفوائد الرئيسية لهذا الإجراء هو القدرة على تعديل النتائج بسهولة إذا لم يكن المريض راضيًا عنها، حيث يمكن إذابة الفيلر باستخدام إنزيم معين.

 

  1. الخيوط التجميلية

الخيوط التجميلية هي تقنية أخرى تستخدم لتصغير الأنف بدون جراحة. يتم إدخال خيوط قابلة للذوبان تحت الجلد لرفع وشد الأنف. هذه الخيوط تحفز إنتاج الكولاجين، مما يساعد على تحسين شكل الأنف بشكل تدريجي. يمكن استخدام الخيوط لرفع طرف الأنف، تقويم الجسر، أو تحسين التناسق العام للأنف.

العملية تستغرق حوالي 30 إلى 60 دقيقة، ويستخدم فيها عادةً تخدير موضعي لتقليل الألم والانزعاج. فترة النقاهة بعد الخيوط التجميلية قصيرة حيث يمكن للمريض العودة إلى أنشطته اليومية بعد بضعة أيام مع اتباع بعض التعليمات البسيطة لتجنب أي مضاعفات.

مزايا الإجراءات غير الجراحية

تصغير الأنف بدون جراحة يقدم العديد من المزايا مقارنة بالجراحة التقليدية. من أبرز هذه المزايا قلة التدخل الطبي، مما يقلل من مخاطر العدوى والتعافي الطويل. كما أن النتائج الفورية وقصر فترة النقاهة تجعل هذه الإجراءات مريحة للمرضى الذين لا يستطيعون تحمل فترة تعافي طويلة. بالإضافة إلى ذلك، توفر هذه الإجراءات نتائج طبيعية وتحسّن تدريجي في المظهر، مما يجعلها خيارًا جذابًا للكثيرين.

عيوب الإجراءات غير الجراحية

توجد بعض العيوب لتلك الإجراءات مثل عيوب خيوط الأنف كالتالي:

  • نتائج مؤقتة: من عيوب خيوط الأنف هي أن نتائج خيوط الأنف ليست دائمة، وتستمر عادة من 6 إلى 12 شهرًا فقط.

  • التورم والكدمات: قد تظهر بعض الكدمات والتورم التي تستمر لبضعة أيام.

  • خطر العدوى: كما هو الحال مع أي إجراء طبي، هناك خطر طفيف للإصابة بالعدوى إذا لم يتم الالتزام بالتعقيم الجيد.

  • الحاجة للتكرار: من عيوب خيوط الأنف هي  الحاجة لتكرار العملية لتحقيق نتائج دائمة.

  • عدم ملاءمة بعض الحالات:من عيوب خيوط الأنف أيضا أنه يمكن لهذه الإجراءات التعامل مع العيوب البسيطة فقط، ولا تستطيع معالجة المشاكل الهيكلية الكبيرة أو التشوهات الوظيفية.

 

تجارب الأشخاص مع العمليات الجراحية والغير جراحية لتجميل الأنف

قالت آمبر موضحة تجربتها مع عملية التجميل: 

"قبل عدة سنوات، لاحظت تغيرات في شكل أنفي مما دفعني للبحث عن أطباء تجميل في تكساس ولويزيانا لإجراء عملية تجميل الأنف. كان قلقي الرئيسي هو ألا أبدو على طبيعتي بعد الجراحة، وناقشت الموضوع مع زوجي لسنوات قبل اتخاذ القرار؛ لكن قمت باتخاذ القرار وقمت بالعملية …عملية التعافي كانت مكثفة وعدت إلى روتيني بعد حوالي أسبوعين، رغم صعوبة ارتداء القناع في العمل. في يوم الكشف عن النتائج، كنت متوترة للغاية ولكن رد فعل زوجي الإيجابي أكد لي أن النتائج كانت رائعة…والآن  أنا راضية جدًا عن مظهر أنفي الجديد وقد تحسنت صورتي الذاتية بشكل كبير وخلال 6 شهور فقط."



وفي تجربة مذهلة أخرى لعملية تجميل الأنف… وضحت ايمي تجربتها مع عملية التجميل قائلة:

" تجربتي السابقة مع جراحة الأنف جعلتني متوترة ومتحفظة بشأن الجراحة التصحيحية، ولكن ثقتي بالجراح ورغبتي في تحسين تنفسي ومظهر أنفي قاداني لاتخاذ القرار. بدأت التحضيرات قبل أربعة أسابيع من الجراحة، حيث توقفت عن شرب الكحول وقللت من تناول الصوديوم. في يوم الجراحة، شعرت ببعض التوتر، لكن كل شيء سار بشكل جيد بعد التعرف على الفريق الطبي. استغرقت الجراحة 7.5 ساعات، وشعرت بالراحة خلال الـ 24-48 ساعة الأولى بفضل تأثير التخدير والمسكنات. كان اليوم الثالث هو الأصعب  مع شعور بالثقل والصداع والتورم. في اليوم السابع، تمت إزالة الجبيرة والغرز، وكانت رؤية وجهي منتفخًا مفاجئة لكني لاحظت تحسنًا كبيرًا في شكل الأنف. بعد ستة أشهر أنا مسرورة بالنتائج، ولاحظت تغييرات إيجابية مستمرة… اختيار الجراح كان حاسمًا، وأوصي بالتأكد من شهادة الجراح وخبرته، والشعور بالراحة تجاه خطته الجراحية وفهم تفاصيل الجراحة"



وفيما يتعلق بالعمليات الغير جراحية، إليكم بعض التجارب التي خاضها بعض المرضى:

تجربتي مع خيوط الأنف

تيفاني احدى الأشخاص الذين قرروا التوجه لتجربة التجميل باستخدام خيوط الأنف، ووضحت تجربتها قائلة:

"تجربتي مع خيوط الأنف كانت سيئة للغاية…لقد قررت تجربة خيوط الأنف بعد أن سمعت عنها من صديقة لي وكانت تجربتها مشجعة للغاية، وقررت أن أخوض نفس التجربة وتوجهت إلى عيادة ليست معروفة للغاية ولم أهتم بفكرة خبرة طبيب التجميل كما ينبغي...خضعت لعملية رفع خيوط الأنف منذ أسبوعين، والآن الخيط يبرز من جلدي وعندما عدت إلى الجراح لطلب المساعدة، جعل الوضع أسوأ…"

 

كما شاركت مايلي ذات الـ22 عاما والعاملة كمؤثرة البريطانية تجربتها مع عملية خيوط الأنف قائلة:

"قبل عامين، كنت أصور فيديو "تغيير الشكل" لقنواتي على وسائل التواصل الاجتماعي وقررت الحصول على رفع الحاجب وخيوط PDO بعد أن سمعت أن العديد من المشاهير جربوها…ذهبت إلى استوديو جراحة تجميلية في شارع هارلي الشهير بلندن، وقررت إضافة رفع للخدين والأنف أيضًا…تجربتي مع خيوط الأنف وخيوط الوجه كانت مؤلمة… خلال العملية، شعرت بأن الخيوط تُسحب عبر وجهي وكان الألم رهيبًا، خاصة أثناء رفع الأنف وبعد العملية، لم أكن راضية عن النتائ  وأصبح أنفي أحمر وملتهبًا وفي النهاية، بدأت الخيوط تظهر من جلدي…عندما عدت إلى الاستوديو للشكوى، لم يهتموا بشكواي واعترفوا بأن العملية كانت فاشلة. قالت الممرضة إن الخيط لم يكن قصيرًا بما يكفي ليلتئم حوله الأنف، مما أدى إلى رفض جسدي للخيوط… في النهاية، قمت باستخراج الخيوط بنفسي  وهو ما كان مؤلمًا، لكن أنفي بدأ في الشفاء بعدها رغم أنني بقيت بندبة.

أدركت أنني لم أقم ببحث كافٍ قبل الخضوع لهذه الإجراءات، وأن تصرفي العفوي كلفني الكثير. ..لقد أنفقت حوالي 27,000 دولار على هذه الإجراءات التي استمرت لمدة شهرين فقط قبل أن تختفي تمامًا. تجربتي مع خيوط الأنف علّمتني أهمية البحث الجيد قبل الخضوع لأي إجراء تجميلي."







الخلاصة

عند التفكير في تجميل الأنف، يجب على كل شخص اختيار الطريقة التي تتناسب مع احتياجاته وتوقعاته. بينما توفر عملية تجميل الأنف الجراحية نتائج دائمة وتناسب الحالات الشديدة، تقدم خيوط الأنف بديلاً غير جراحي قد يكون مناسباً لتحسين المظهر بشكل مؤقت. لكن الأهم من ذلك هو البحث الجيد عن العيادات ذات السمعة الجيدة واختيار أخصائي التجميل ذوي الخبرة العالية والشهادات التعليمية المتميزة لضمان الحصول على النتائج المرجوة بأمان وفعالية.

لماذا اختيار مجمع الدوحة الطبي؟

يعد مجمع الدوحة الطبي من أبرز الوجهات الطبية في مجال التجميل في المنطقة، حيث يجمع بين التكنولوجيا الحديثة وأفضل الممارسات الطبية لتقديم خدمات تجميلية فائقة الجودة. يتميز فريقنا من خبراء التجميل بمؤهلات تعليمية رفيعة وخبرة عملية واسعة، مما يضمن للمرضى الحصول على أفضل النتائج. نحن نفخر بتقديم استشارات شخصية ومخصصة لكل حالة، مع التركيز على راحة ورضا المريض في كل خطوة من خطوات العلاج... تواصل معنا اليوم لاكتشاف كيف يمكننا مساعدتك في تحقيق الجمال الذي تطمح إليه.

 

أضف تعليقك

إحجز موعدك الآن
وإستمتع بتجربه علاج فريده من نوعها